در هراتش يحّول المستحيل الى حقيقة وهذا ما حدث مع نجوى فؤاد


 

جان فريسكور – لم ينتهي مهرجان الزميل وبدات الالسن تتحدث عن ابداعات الدكتور هراتش الذي وضعها على وجه الفنانة القديرة ” نجوى فؤاد ” التي كانت كالعروس فس ليلة عرسها لحظة صعودها المسرح لتتحدث عن جائزتها وعن اهمية هذا التكريم وخاصة من المبدع العملاق الدكتور هراتش الذي تعتبره صديق واخ وفي وانسان محب ومبدع مثنية على نجاحاته المستمرة اينما كان

 

الناس في كل ارجاء الوطن العربي ما زالت مذهولة بهذه الاطلالة السحرية التي اطلت بها الجميلة نجوى فؤاد متسالين كيف كانت جميلة واصبحت اجمل بفضل انامل و لمسات الدكتور الابرز والاهم ان الناس لم تنسى ابدا كيف اطلت بعد اسبوع من المهرجان واصبحت اجمل وابهى مدركين تماما ان مفعول السحر الخاص بالدكتور هراتش نثرته عبر صورة جديدة لها برزت كل تفاصيل وجهها الدقيقة اذ كانت نجمة متالقة برّاقة وكادت الناس تقول ان الصورة تتكلّم

نعم انها انامل انسان قبل ان يكون طبيب يعلم جيدا ما هو سر الجمال الحقيقي وكيفية ابرازه طبيعيا على كل الوجوه التي تدق بابه , دراسة كبيرة و تطبيق لا مثيل له وموهبة فريدة يمتلكها الدكتور هراتش فليس قليلا عليه ابدا ان يتواجد في اهم المؤتمرات العالمية لانه فعلا طبيب تجميل ترفع له القبّعة